√ Ҳ̸ҳ²ǁ|[ إأهـﮱـلآوسـﮱـهلآبـﮱـيـﮱـكـﮱـم فـﮱـى مـﮱـنـﮱـتـﮱـديـﮱـإأت كـﮱـيـﮱـمو ونتمنإأ ليكم أإسـﮱ
√ Ҳ̸ҳ²ǁ|[دردشـﮱـة ومـﮱـنـﮱـتـﮱـديإأت كـﮱـيموتـﮱـرح ـب بيكم تـﮱـتـﮱـمنأإ لكم أإسـ ـع ـد إألآوقـﮱـإأت]|ǁ²ҳ̸Ҳ √


√ Ҳ̸ҳ²ǁ|[دردشـﮱـة كـﮱـيمو تـﮱـتـﮱـمنأإ لكم أإسـ ـع ـد إألآوقـﮱـإأت]|ǁ²ҳ̸Ҳ √
 
دخولس .و .جالرئيسيةالمنتدىدردشهاليوميةالأعضاءبحـثالمجموعاتالتسجيل
√ Ҳ̸ҳ²ǁ|[دردشـﮱـة ومـﮱـنـﮱـتـﮱـديإأت كـﮱـيموتـﮱـرح ـب بيكم تـﮱـتـﮱـمنأإ لكم أإسـ ـع ـد إألآوقـﮱـإأت]|ǁ²ҳ̸Ҳ √

شاطر | 
 

  «المصرى اليوم» تواصل نشر نص التحقيقات فى قضية المذيع المتهم بقتل زوجته (٤-٤):«يارا» أصغر شاهدة فى القضية: لقيت خالتو ماجدة مرمية على الأرض وبتخر دم من وشها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 393
تاريخ التسجيل : 30/07/2010
العمر : 34

مُساهمةموضوع: «المصرى اليوم» تواصل نشر نص التحقيقات فى قضية المذيع المتهم بقتل زوجته (٤-٤):«يارا» أصغر شاهدة فى القضية: لقيت خالتو ماجدة مرمية على الأرض وبتخر دم من وشها    الإثنين أغسطس 30, 2010 8:04 am

«المصرى اليوم» تواصل نشر نص التحقيقات فى قضية المذيع المتهم بقتل زوجته (٤-٤):«يارا» أصغر شاهدة فى القضية: لقيت خالتو ماجدة مرمية على الأرض وبتخر دم من وشها

--------------------------------------------------------------------------------

تنشر «المصرى اليوم» الجزء الأخير من نص التحقيقات فى قضية المذيع إيهاب صلاح، وفيها تجرى النيابة بإشراف المستشار حمادة الصاوى، المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، مواجهة بين المتهم وشقيقة المجنى عليها، وتستجوب النيابة ابنة شقيقة القتيلة على سبيل الاستدلال، وكذلك تستجوب الرائد محمد إمبابى، رئيس مباحث الهرم، الذى انتقل إلى مكان البلاغ بعد وقوع الجريمة بنصف ساعة، واصطحب المتهم إلى القسم قبل أن «يتهجم» عليه شقيق القتيلة، ويدعى رأفت.

ويستدعى محمود عبود، وكيل النيابة، المتهم ليسأله عن بعض الأقوال التى جاءت على لسان شقيقة القتيلة ويسأله المحقق..

س: ما قولك فيما قررته الشاهدة الماثلة أمامك الآن؟

ج: هى نجاح معروفة فى عائلتها إنها نساية، وحتى بيقولوا عليها إن نجاح مايتخدش منها كلام.

س: ما قولك فيما قررته الشاهدة من أنك أمسكت برأس المجنى عليها ووجهت السلاح النارى نحوها بمجرد قيامك بإحضار السلاح النارى؟

ج: الكلام ده محصلش وأنا كنت موجه ليها السلاح وهوشتها جت الناحية التانية وساعتها أنا شفيت غليلى وقلت ليها إنت بتخافى أهو يا عجلة.

س: ما قولك فيما قررته الشاهدة من أنها لم يتنام لسمعها قيام المجنى عليها بسبك وسب والدتك وشقيقتك قبل سماع إطلاق العيار النارى؟

ج: أنا مش قادر أتخيل هى بتقول كده إزاى.

س: ما قولك فيما قررته الشاهدة من أنها تركتك مع المجنى عليها بحجرة النوم وتوجهت لمطبخ الشقة قبيل إطلاق العيار النارى؟

ج: الكلام ده غير صحيح وماجدة كانت قاعدة على كنبة الأنتريه وبدأت تتحرك بعد ما نجاح مشيت.

س: ما قولك فيما قررته الشاهدة من أنك لم تذهب لمسكنهم قبل زواجك من المجنى عليها؟

ج: الكلام ده كدب وأنا بستشهد بأبوها وإخواتها البنات وجوز أختها.

س: ما تعليقك لما قررته الشاهدة سالفة الذكر أمامك؟

ج: هى بتقول الكلام ده علشان تحافظ على صورة عائلتها.

س: هل من ثمة علاقات بينك وبين الشاهدة الماثلة؟

ج: لا بالعكس هى وجوزها فى الفترة الأخيرة كنت بروح عندهم كتير.

س: هل لديك أقوال أخرى؟

ج: لا.

وتستجوب النيابة رئيس مباحث الهرم ويقول: جاء بلاغ للقسم من غرفة عمليات النجدة من أحد الأشخاص ويدعى إيهاب صلاح السعيد، بحدوث مشاجرة بينه وبين زوجته تطورت إلى تشابك بالأيدى، قام على إثر ذلك بإطلاق عيار نارى صوبها من سلاحه المرخص، والذى أودى بحياتها فى الحال، وبالانتقال لمحل البلاغ الكائن ٣١ شارع أبوالهول السياحى، تقابلنا مع المبلغ، والذى قدم لنا طبنجة تشيكى الصنع موضوعة داخل جراب من الجلد بيج اللون، وقرر لنا شفاهة أن هذا السلاح قد استخدمه فى قتل زوجته، وذلك فى وجود شقيقة زوجته، وبالدلوف داخل الشقة محل البلاغ تبين وجود جثة لسيدة فى العقد الرابع من العمر ملقاة على سريرها بداخل غرفة نومها ترتدى جلباباً أسود وإيشارب نفس اللون ومصابة بطلق نارى له فتحة دخول بأعلى الرأس من الناحية اليسرى وليس له فتحة خروج،

وبسؤال شقيقة المجنى عليها كانت متواجدة بالشقة محل الواقعة صحبة المجنى عليها والتى أفادت بحدوث مشاجرة بين المتهم وزوجته تطورت إلى تشابك بالأيدى ثم قامت هى بنفى ذلك السيناريو وتوجهت إلى المطبخ لإعداد مشروب للمتهم لتهدئته إلا أنها سمعت صوت إطلاق عيار نارى فتوجهت مسرعة إلى غرفة نوم شقيقتها حيث توجد هى والمتهم بها فشاهدت شقيقتها مسجاة على ظهرها غارقة فى دمائها والمتهم واقف بجوارها وبيده سلاحه النارى، وقرر لها أنه قام بقتل شقيقتها نظراً لاستمرارها فى التعدى عليه بالسب والشتم، حيث قمنا بالتحفظ على السلاح النارى والمتهم وبمعاينة الشقة محل الواقعة عثر على طبق به بقايا تبغ وقطع صغيرة تشبه جواهر مادة الحشيش المخدر وعدد ٢ دفتر لأوراق خفيفة للف التبغ المخلوط ماركة أوتومان وعلبة سجائر معدنية بداخلها ورق فضى اللون وعلى السرير عثر على ملابس خاصة بالمتهم،

وفى المواجهة يوجد باب خشبى عثر أسفل منه على نصف نظارة طبية على اليسار منه منضدة مكواة أسفل منها جزء ثانى لذات النظارة الطبية وبجوار تلك النظارة يوجد مظروف فارغ لعيار نارى، وباستكمال معاينة الشقة تبين وجود غرفة معيشة فى مواجهة الداخل من باب الشقة عثر بداخلها أعلى منضدة على مطفأة سجائر بداخلها بعض السجائر (وسيجارة) وبقايا سيجارة ملفوفة لفاً يدوياً محترقة بها خليط من التبغ ومادة داكنة تشبه جوهر الحشيش المخدر، كما عثرنا بداخل الروف الخاص بالشقة على منضدة يعلوها بذور نبات أخضر جاف يشبه نبات البانجو المخدر، وعليه فقد قمت بالتحفظ على تلك المضبوطات والمتهم والعودة لديوان القسم لتحرير المحضر اللازم عقب إخطار النيابة والسادة خبراء الأدلة الجنائية.

س: ما قولك وقد قرر المتهم بالتحقيقات أنه لم يكن يعلم بوجود أى طلقات ودلل على ذلك بأنه تمادى فى الضغط على زناد السلاح عقب خروج الطلقة؟

ج: الكلام ده غير صحيح والمتهم كان على علم بوجود طلقات فى السلاح بس هو ماكنش يعرف كام طلقة، وسبب قيامه بالتمادى فى الإطلاق عقب خروج الطلقة الأولى إنه كان عاوز يطلق على المجنى عليها أكثر من طلقة بس ما كنش فيه غير طلقة واحدة فى السلاح.

س: ما علاقتك بالمتهم وهل من ثمة خلافات بينكما؟

ج: أنا ماعرفوش ومافيش خلافات بينا.

وتستجوب النيابة الطفلة يارا أشرف ابنة الشاهدة نجاح وابنة شقيقة القتيلة وتقول: اللى حصل إن أنا كنت موجودة أنا وماما وشادى أخويا مع طنط ماجدة فى الشقة وبعدين جه عمو إيهاب صلاح و«طنط»، وإحنا كنا موجودين فى أوضة النوم، وعمو إيهاب قعد فى الصالة وطنط ماجدة طلعت له، وبعدين دخلت أوضة النوم جابت بيجامة وطلعت تانى،

وأنا طلعت علشان أشوف شادى أخويا لأنه كان قاعد على الكمبيوتر فى الصالة ولقيت عمو إيهاب بيغير هدومه وطنط ماجدة قالت لى خشى جوة لغاية ما عمو إيهاب يغير هدومه، فرحت داخلة أوضة النوم وصحيت ماما وقلت ليها عمو إيهاب جه يا ماما، وماما افتكرت إنه جه فى التليفزيون، فقالت لى خلى طنط ماجدة تتفرج عليه فرحت أنا قلت ليها لا ما هو برة قاعد فى الصالة بيغير هدومه، فراحت ماما قامت بسرعة لابسة جلابية من هدوم طنط ماجدة وخرجت الصالة،

وعمو إيهاب كان لبس وقعدنا معاه فى الصالة وكان بيشرب سيجارة وبعد ماخلص السيجارة ودخل أوضة النوم وطنط ماجدة كانت ساعتها فى أوضة النوم رحت أنا نايمة على الكنبة الصغيرة اللى جنب الباب قصاد التليفزيون، وماما كانت نايمة على الكنبة اللى جنب الباب قصاد الروف وشادى كان نايم على الكرسى، وبعد دقيقة ونص كده لقينا طنط ماجدة خارجة وعمو إيهاب كان بيضرب فيها بإيديه وأنا ساعتها طلعت فى الطرقة وقعدت على الكنبة، وبعدين ماما هَدِت عمو إيهاب ودخلوا هما التلاتة أوضة النوم وبعد شوية سمعت طنط ماجدة كانت بتزعق وتقول أنا اللى جايبة لك البدل والعربية والموتوسيكل، وسمعت ماما بتقول ليها معلهش استنى شوية ما تزعقيش قوى كده،

وبعدين ماما خرجت ودخلت تانى بسرعة وبعد شوية خرجت وهى خارجة كانت بتقول لعمو إيهاب أنا هعمل لك أحسن كوباية ينسون، وماما راحت المطبخ وأنا رحت معاها وجابت الينسون وجابت الكوباية وجابت كيسين سكر فتحتهم حطتهم فى الكوباية، وبعدين سمعنا صوت فرقعة بتاعة مسدس وأنا وماما جرينا نشوف طنط ماجدة لقيناها مرمية على الأرض بين أوضة النوم والأوضة اللى جنبها وراسها عمالة تجيب دم، وعمو إيهاب كان قاعد جنبها بيقول ضيعتى مستقبلى ويلطم على وشه وعمال يعيط وأنا قعدت أعيط، وماما شدتنى وطلعنا على الروف وكلمت خالو حمدى وقالت له إيهاب قتل ماجدة وتعالى بسرعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kimo.ahlamuntada.net
 
«المصرى اليوم» تواصل نشر نص التحقيقات فى قضية المذيع المتهم بقتل زوجته (٤-٤):«يارا» أصغر شاهدة فى القضية: لقيت خالتو ماجدة مرمية على الأرض وبتخر دم من وشها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
√ Ҳ̸ҳ²ǁ|[ إأهـﮱـلآوسـﮱـهلآبـﮱـيـﮱـكـﮱـم فـﮱـى مـﮱـنـﮱـتـﮱـديـﮱـإأت كـﮱـيـﮱـمو ونتمنإأ ليكم أإسـﮱ :: قسم الحوادث والقضايا المصريه والعالميه-
انتقل الى: